نسمات من طيبة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


لا اله الا الله سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم رسول الله
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم{اَللَهُ لا إِلَهَ إلا هو اَلحي ُ القَيَوم لا تأخذه سِنَةٌ ولا نوْمٌ لَّهُ مَا فيِِ السَمَاوَاتِ وَمَا في اَلأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَينَ أَيدِيهِمْ ِوَمَا خَلْفَهم وَلا َيُحِيطُونَ بشَيءٍ مِنْ علمِهِ إِلاَ بِمَا شَآء وَسعَ كُرْسِيُّهُ السَمَاوَاتِ وَالأَرضِ وَلاَ يَؤُدُه حِفْظُهُمَا وَهُوَ العَليُّ العَظِيمُ} لا إِله إلا انت سبحانك ربى اني كنت من الظالمين - حسبى الله لا اله الا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم - رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا ومحمد عليه افضل الصلاة والسلام نبيا - لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم - يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك وعظيم سلطانك - اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد عليه افضل الصلاة والسلام - سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر - حسبنا الله ونعم الوكيل استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم

شاطر | 
 

 قصة رائعة عن صحابي ، قصة تقشعر لها الأبدان وتدمع لها العيون

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدركابي
عضو مميز
عضو مميز
avatar

علم الدولة : جمهورية مصر العربية
ذكر عدد الرسائل : 82
تاريخ التسجيل : 04/01/2009

--
توقيت القاهرة:

مُساهمةموضوع: قصة رائعة عن صحابي ، قصة تقشعر لها الأبدان وتدمع لها العيون   1/14/2009, 18:26




ثعلبة بن عبد الرحمن رضي الله


كان ثعلبة بن عبد الرحمن رضي الله عنه يخدم النبي صلى الله عليه وسلم في جميع شؤونه
وذات يوم بعثه النبي صلى الله عليه وسلم في حاجة له ، فمر بباب رجل من الأنصار ، فرأى امرأة تغتسل ، فأطال النظر إليها ..
فأخذته الرهبة ، وخاف أن ينزل الوحي على الرسول صلى الله عليه وسلم بما صنع، فلم يعد إلى النبي ودخل جبالا بين مكة والمدينة، ومكث فيها قرابة أربعين يوما.
فنزل جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم وقال : " يا محمد إن ربك يقرئك السلام ويقول لك أن رجلا من أمتك بين حفرة في الجبال متعوذ بي."
فقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب وسلمان الفارسي :" انطلقا فاتياني بثعلبة بن عبد الرحمان فليس المقصود غيره ."
فخرج الإثنان من أنقاب المدينة فلقيا راعيا من رعاة المدينة يقال له زفافة فقال له عمر : "هل لك علم بشاب بين هذه الجبال يقال له ثعلبة ؟؟"
فقال له : " لعلك تريد الهارب من جهنمز" قال عمر : " وما أعلمك أنه هارب من جهنم ؟
فقال له : " لأنه كان إذا جاء جوف الليل خرج علينا واضعا يده على أم رأسه وهو ينادي ... ياليتك قبضت روحي في الارواح وجسدي في الاجساد ..ولم تجددني لفصل القضاء.."
فقال عمر : " إياه نريد." فانطلق بهما فلما راه عمر ، غدا اليه واحتضنه،
فقال ثعلبة : " يا عمر هل علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بذنبي ؟ "
فقال له عمر : " لا علم لي إلا انه ذكرك بالامس فأرسلني انا وسلمان في طلبك."
قال ثعلبة : " يا عمر لا تدخلني عليه إلا وهو في الصلاة "
فابتدر عمر وسلمان الصف في الصلاة ، فلما سلم النبي صلى الله عليه وسلم، قال : " يا عمر، يا سلمان ، ماذا فعل ثعلبة ؟ "
قالا : " هو ذا يا رسول الله "
فقام الرسول صلى الله عليه وسلم فحركه وانتبه فقال له : " ما غيبك عني يا ثعلبة ؟ "
قال:"ذنبي يا رسول الله .."
قال الرسول صلى الله عليه وسلم : " ألا أدلك على آية تمحو الذنوب والخطايا ؟ "
قال : " بلى يا رسول الله " قال قل : " ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار"
قال ثعلبة : " ذنبي أعظم..." قال صلى الله عليه وسلم : " بل كلام الله أعظم"
ثم أمره بالانصراف إلى منزله ، ومر من ثعلبة ثمانية ايام
ثم أن سلمان اتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : "يا رسول الله هل لك بثعلبة فإنه لما به قد هلك " فقال الرسول صلى الله عليه وسلك :" فقوموا بنا إليه "
ودخل عليه الرسول صلى الله عليه وسلك ووضع رأس ثعلبة على حجره لكن سرعان ما ازال ثعلبة رأسه من على حجر النبي صلى الله عليه وسلم.
فقال صلى الله عليه وسلم : " لم أزلت رأسك عن حجري ؟"
قال ثعلبة :" لأنه ملآن بالذنوب.."
قال النبي صلى الله عليه وسلم : "ما تشتكي ؟" قال ثعلبة : " مثل دبيب النمل بين عظمي ولحمي وجلدي"
قال صلى الله عليه وسلم : " ما تشتهي ؟" قال ثعلبة : " مغفرة ربي..."
فنزل جبريل عليه السلام على النبي صلى الله عليه وسلم فقال له " يا محمد إن ربك يقرؤك السلام ويقول لك: لو أن عبدي هذا لقيني بقراب الأرض خطايا لقيته بقرابها مغفرة.."
فأعلم النبي صلى الله عليه وسلم ثعلبة بذلك، فصاح ثعلبة صيحة مات على أثرها ...
فأمر النبي صلى الله عليه وسلم بغسله وكفنه ، فلما صلى عليه الرسول صلى الله عليه وسلم جعل يمشي على أطراف أنامله .
فلما انتهى الدفن قيل لرسول الله : يا رسول الله رأيناك تمشي على أطراف أناملك

قال صلى الله عليه وسلم :
" والذي بعثني بالحق نبيا ما قدرت أن أضع قدمي على الأرض من كثرة ما نزل من الملائكة لتشييعه"....

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصة رائعة عن صحابي ، قصة تقشعر لها الأبدان وتدمع لها العيون   1/15/2009, 23:26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
القلب الكبير
عضو برونزي
عضو برونزي
avatar

علم الدولة : جمهورية مصر العربية
ذكر عدد الرسائل : 343
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

--
توقيت القاهرة:

مُساهمةموضوع: رد: قصة رائعة عن صحابي ، قصة تقشعر لها الأبدان وتدمع لها العيون   1/17/2009, 15:03

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة رائعة عن صحابي ، قصة تقشعر لها الأبدان وتدمع لها العيون
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نسمات من طيبة :: منتدى المكتبة الإسلامية :: قصص الصحابة-
انتقل الى: